عن مركز خبرة

غالبًا ما يرتكز العمل في قطاع العمل الخيري بشكل عام وفي منظومات التنمية الأسرية بشكل خاص على الجهود الذاتية والفردية المعتمدة على خبرات بعض الأفراد أو المختصين المؤمنين برسالة هذه المؤسسات، وتتراوح معظم هذه الجهود بين النجاحات والإخفاقات لتحقيق الهدف الأساس من عملية إنشائهـــــــا، ألا وهو تحقيق النماء الأسري والرفاه الاجتماعي في المملكة. ومع رصد الأثر الإيجابي لهذه الجهود، وانعكاسه على المجتمع، إلا أن المتتبع يلحظ وجود حاجة ماسة إلى مأسسة هذه الجهود، ووضعها في بوتقة العمل الاحترافي الذي يحقق القيمة المضافة، والميزة التنافسية التي تلبي احتياجات المستفيدين المستهدفين. 
في المملكة. ومع رصد الأثر الإيجابي لهذه الجهود، وانعكاسه على المجتمع، إلا أن المتتبع يلحظ وجود حاجة ماسة إلى مأسسة هذه الجهود، ووضعها في بوتقة العمل الاحترافي الذي يحقق القيمة المضافة، والميزة التنافسية التي تلبي احتياجات المستفيدين المستهدفين. 
ولذلك تم إنشاء مركز خبرة -بدعم ورعـــــاية كريمتين من مؤسسة ســـليمان بن عبد العـزيز الراجحي الخيرية ليمثل بيت خبرة وطـــــنيًا يهدف  من خلال الدراسـات والبحـوث الاجتماعية إلى بناء وتطوير قدرات المنظومات الأسرية، والارتقاء بها إلى مستوى الجودة، والكفاءة المهنية وتحسين أدائها؛ لتلبية احتياجات ومتطلبات المستفيـــــــــــــــــــدين ، وتعزيز التنمية الأسرية.